الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فتاة الحكمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفيلسوف الصغير
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 02/02/2010

مُساهمةموضوع: فتاة الحكمة   الأربعاء مايو 12, 2010 4:34 pm

في احد ايام الاسبوع ، وعلي مقعد من المقاعد الموجودة في حرم الجامعة امام مدخل كليتي كلية طب اسنان، بعد ان انتهيت من حضور المحاضرات صغيرة العدد والتي تسمي السكاشن ، كنت في حالة يملاْها الياْس والاحباط والتشاؤم والهم، وهذه الحالة الموصوفي ليست بجديدة عليّ ولنها كانت في اعلي مستواها وخصوصا لاقتراب موعد الامتحانات العملية، وكنت اضع راسيّ بين كفيّ ،فاذا بفتاتي فتاة الحكمة تاْتيني، وتجلس بجواري، وبكفيها الرقيقة ترفع راْسي من بين كفيّ وبكلماتها العذبة واسلوبها ومشاعرها الحنون تساْلني عن حالتي؟وتخفف من حدة مشاعري فبداْت كلامها معيّ:
وقالت:كيف حالك، مالي اراك في مثل هذه الحالة شديدة الياْس والهم؟
قلت لها وكاْني حمم تفور من بركان، وسهول تتحدر من قمم الجبال:فتاتي الحنون لا اعرف كيف احدثك بهذه الحالة التي اشعر بها، وعن مدي الهم والحزن الذين اشعر بهما، ولكني اختصر لكي حالتي باْني قد فقدت جميع احلامي وضاعت كل اهدافي وصرت اتمني الموت في مكاني.
فسارعتني بالحديث وقالت:لماذا كل هذا التشاؤم؟
فقلت لها:هذا الياْس هو محصلة من الاحداث التي تصدمني في كل وقت بل في كل لحظة،هذه الاحداث في مقدماتها اقتراب الامتحانات العملية، وعدم انتهائي من المطلوبات الي كلفنها بها اساتذة الجامعة،وسوء معاملة المعيدين لنا الا القليل منهم، وعدم وجود اصدقاء حقيقيين يقفون جنبا الي جنب فالكل يذكر نفسه فقط.
فردت هذه الفتاة الودودة فخففت من مشاعري وقالت ليّ:مهلا صديقي العزيز انت تكبر هذه الحالة بصورة اكبر مما تستحق، الا تعلم ان غيرك الكثير تواجهم وتقابلهم مثل هذه الاحداث،بل يمكن ان تقابلهم اكبر من هذه الاحداث، ولكنهم لايفقدون الاحلام والامنيات والاهداف،الا تذكر الانبياء وما كان يواجهم من تكذيب وعناد، الا تذكر كثيرا من الناجحين الذين واجهوا كلمات الفشل ومشاعر الياْس،ولكنهم وقفوا امام كل هذا كالسدود الشاهقة امام الفيضانات العارمة والسيول الجارفة.
صديقي العزيز،لماذا تنظر الي هذه الاحداث وكاْنها نقطة الافتراق ونهاية المطاف؟ لماذا لا تنظر الي هذه الاحداث وكانها نقطة بداية حياة جديدة،حياة تبداْها بكلمة التغيير.
فقلت لفتاتي:نعمت هذه الكلمات وتلك المشاعر،ولكن هل اجد عندك دواء لتخفيف هذا الشعور والقضاء علي هذه الاعراض؟
فقالت ليّ في تبسم:نعم،ولكن عليك اولا ان تغير بعض افكارك!!
فقلت لها مستفسرا: وما هذه الافكار فتاتي؟
قالت:صديقي العزيز لا تنظر الي الجانب السئ من الاشياء وجوانب الضعف من الاشخاص والاصدقاء،ولكن انظر الي الجانب المضئ دائما، فيجب ان تعلم اننا كلنا بشر فلسنا بملائكة محمودين ولا انبياء معصومين، فكلنا نخطئ ونصيب، فخذ منهم ما يصيبون فيه، ودع لهم ما يخطئون فيه.
ثم تابعت فتاتي كلامها واصفة الدواء فقالت: تذكر دائما صديقي العزيز انك في هذه الدنيا انما خلقت لهدف،فلا تنشغل عنه بهذه المشاعر،واذا قابلتك في يوم من الايام فدعها وتذكر قول ربكSadانه لا يياْس من روح الله الا القوم الكافرين)،وقول نبيك العدنانSmileعجبا لامر المؤمن ان امره كله خير)، وتذكر قول هذا الشاعر وهو ايليا ابو ماضي في قصيدته التي تدعي فلسفة الحياة:
ايها الشاكي وما بك داء....................كيف تغدو اذا غدوت عليلا
ان شر الجباة في الارض نفس...........تتوقي قبل الرحيل الرحيلا
وعندما انتهت من كلامها العذب، همت بالرحيل، فجعلت انظر اليها متمنيا ان تطيل الجلوس، فتكثر من هذه الكلمات المعبرة، وهذه المشاعر النابضة لقلوب كانت قد اوشكت علي الرحيل قبل وقت الرحيل ، ولكنها الدنيا تمضي احداثها وتبقي مثل هذه اللحظات العابرة، والدقائق الغالية في حياة الانسان.
وقبل ان اضع قلمي من علي اوراقي واذهب يجب علي ان اكشف لكم عن حقيقة هذه الفتاة فتاة الحكمة،هذه الفتاة هي نفسي المطمئنة التي تاْتيني من فترة الي اخري، وتذكرني بهذه المعاني الجميلة في ظل هذه الحياة المليئة بالمواقف السريعة والاحداث العابرة التي تواجهني وتواجه الكثير غيري،ولكن هذه هي الحياة، ولكن هذه هي الحياة ، ولكن هذه هي الحياة.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسات
عضو نجم
عضو نجم
avatar

انثى عدد الرسائل : 190
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فتاة الحكمة   الخميس مايو 20, 2010 10:16 pm

ساعلق عما قريب
احببت فقط ان اثبت مروري
ولي عوده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Brave_Dentist
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 2
العمر : 28
الموقع : مقامى حيث اقامنى ربى
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: فتاة الحكمة   السبت يونيو 05, 2010 10:27 pm

ولكن هذه هي الحياة

فالحياه بكل الالوان وعلينا ان نتلون كى نلائمها

كلام جميل والاجمل نفسك المطمئنه التى تزودك بالطاقه الروححانيه والايجابيه
للافضل والاجود

دى بجد افضل حاجه يصادقها الانسان لانها تذكره دائما بالخير وتبعده عن الشر



وتسلم يمناك يا دكتور ع هذه الكلمات
والاسلوب جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاة الحكمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مستقبلنا الثقافي :: سحر البيان-
انتقل الى: